بطل أفريقيا أمام تحد قوي لتفادي المفاجأة !

 

يواجه الترجي الرياضي التونسي مساء اليوم على ملعب رادس نظيره هوريا كوناكري الغيني لحساب الجولة الخامسة من منافسات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أفريقيا. في لقاء يسعى فيه الترجيون إلى حسم بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي بصفة رسمية.

ويبدو اللقاء قويا على بطل أفريقيا في النسخة الماضية الذي يخشى مفاجأة غير سارة أمام منافس بات رقما مهما في المسابقة الأولى لأندية القارة السمراء، لقاء يحتضته ملعب رادس الذي يتوقع أن يشهد حضورا جماهيرا كبيرا من أنصار الدم والذهب التي غالبا ما تصنع الفارق في مثل هذه اللقاءات المهمة بتشجيعها ” الهيستري “.

موقعة الذهاب في غينيا خيم عليها التعادل الإيجابي 1-1 بعد أن خطف الترجي هدفا قاتلا من نجمه أنيس البدري. تعادل ثمين أنذاك أعطى جرعة مميزة لبطل أفريقيا الذي واصل عروضه القوية في المجموعة الثانية خصوصا في اللقاء الماضي أمام أورلاندو بيراتس حينما فاز بهدفين نظيفين ليتصدر المجموعة برصيد 8 نقاط وبات على بعد فوز واحد لحسم التأهل.

وتعتبر مواجهة اليوم هي الرابعة بين الفريقين، حيث إلتقى الفريقان في نسخة 2017 خلال الأدوار الإقصائية وتأهل الترجي بصعوبة بعد فوزه ذهابا 3-1 وخسارته إيابا 2-1. فيما حسم التعادل اللقاء الثالث نهاية العام الماضي 1-1. ما يعني أن هناك تكافئ كبير بين الناديين.

ولن تكون مواجهة اليوم سهلة أمام الترجي التونسي أمام منافس يملك امكانيات مميزة ويقدم في عروض جيدة بقيادة نجمه أوكاسي مع تنظيم دفاعي محكم.

ولم يخفي لاعبو المكشخة تخوفهم من اللقاء المرتقب مساء اليوم، حيث علق لاعب الوسط بالترجي، غيلان الشعلالي، في المؤتمر التقديمي للمباراة “مباراة الغد ستكون حاسمة في تأهلنا لدور الثمانية، دون انتظار الجولة الأخيرة من دور المجموعات”.

فيما شدد مساعد مدرب الترجي، مجدي التروي، في المؤتمر الصحفي على صعوبة اللقاء بالقول “ندرك جيدًا أن المهمة ستكون صعبة غدًا، باعتبار أن منافسنا يريد إنعاش آماله في التأهل إلى الدور المقبل من المسابقة الأفريقية، فريق حوريا كوناكري محترم جدًا”.

فيما يرى مدرب حوريا باتريس نوفو أن فريقه جاهز للمواجهة حيث قال “تحضيراتنا جرت في ظروف طيبة، مستعدون لتقديم مباراة كبيرة أمام الترجي”.

وأضاف “حرصنا على القدوم لتونس منذ السبت الماضي، للتعود على مناخ تونس، الذي يختلف تمامًا عن غينيا”.

وتشهد تشكيلة الترجي غياب مدافعه شمس الدين الذوادي بداعي الإصابة، ويتوقع أن يعوضه العائد بدوره من الإصابة خليل شمام ليكون جنبا إلى جنب مع محمد علي اليعقوبي. فيما ستكون القوة الهجومية للترجي جاهزة 100 % والتي تتألف من الرباعي الجزائري يوسف البلايلي، الليبي حمدو الهوني إضافة إلى الثنائي أنيس البدري وطه ياسين الخنيسي.

أقرأ / ي أيضا : بن عطية : كرهت اوروبا كلها بسبب ؟

‫شاهد أيضًا‬

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !   خطف مهاجم نادي سانت إيتيان ا…