سولاري : لقب الأبطال طوق نجاة من الفشل
بخروجه من الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إسبانيا أمام غريمه برشلونة بثلاثية نظيفة في معقله التاريخي سانتياغو برنابيو مع الحظوظ الضئيلة في المنافسة على لقب الدوري في ظل فارق التسع نقاط على المتصدر، بات أمام المدرب سانتياجو سولاري سوى لقب وحيد لإنقاذ موسمه من الفشل مع النادي الملكي.
وما إن إستلم سولاري المقاليد الفنية لريال مدريد خلفا لمواطنه لوبيتيغي مع نهاية العام الماضي تحسن أداء ومستوى الملكي شيئا فشيئا خصوصا خلال الفترة الماضية حينما هزم الأتلتيكو على ملعبه 3-1 ثم تجاوز أياكس الهولندي في ذهاب ثمن النهائي لرابطة الأبطال 2-1 ثم حقق تعادلا ثمينا 1-1 مع برشلونة في الكامب نو في ذهاب نصف النهائي. غير أن السقوط أمام جيرونا ثم تلقي الثلاثية القاسية قبل أيام في لقاء إياب نصف نهائي الكأس من الغريم تركت انطباعا مغايرا على المدرب الجديد للريال.
ولم يعد أمام سولاري سوى لقب رابطة الأبطال الأوروبية الذي توج به الريال في المواسم الثلاث الماضية بقيادة الفرنسي زيدان، ولئن تبدو المهمة صعبة في ظل التطورات والتغييرات الكبيرة التي يعيشها بيت الملكي ما بعد خروج نجمه وهدافه التاريخي رونالدو فإن ذلك لا يحجب إصرار نجوم الريال على رفع التحدي بقوة ونيل لقب الأبطال من جديد في إنجاز أخر لا يمكن أن يحققه سوى ريال مدريد الإسباني.
رحلة إنقاذ الموسم وطوق النجاة لسولاري تبدأ بعد أيام قليلة حينما يواجه أياكس الهولندي على أمل التأهل إلى الدور ربع النهائي.

أقرأ / ي أيضا : هيرفي رينارد يرشح 5 منتخبات للتتويج بكأس أمم أفريقيا 2019 

‫شاهد أيضًا‬

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !   خطف مهاجم نادي سانت إيتيان ا…