كلاسيكو العراق الساخن بين القوة الجوية والزوراء

 

بغداد / داود الشمري : تتجه أنظار الجماهير الرياضية إلى كلاسيكو الوطن بين القوة الجوية (الصقور) وغريمه التقليدي الزوراء (النوارس) الذي يحتضنه استاد «الشعب الدولي» وسط العاصمة بغداد اليوم الجمعة، في الساعة الخامسة مساءا، في قمة مؤجلة من منافسات الجولة الـ16 من المرحلة الأولى ويتوقع لها أن تكون مليئة بالندية والاثارة بين الفريقين.
وتحمل المواجهة الرقم 78 بين الفريقين على مستوى الدوري المحلي، فاز الزوراء بـ28 مباراة، وتغلب الجوية في 25 مناسبة، وتعادلا 24 مرة، وكانت آخر مواجهة بين الفريقين في نيسان الماضي وانتهت بفوز «الصقور» بهدفين سجلها حمادي احمد وأمجد راضي مقابل هدف لـ«النوارس» سجله حسين علي.
يحتل الزوراء المركز الرابع في الترتيب العام برصيد 36 نقطة ويعيش فترة جيدة بعد فوزه مؤخراً على الوصل الإماراتي في دوري أبطال آسيا بخمسة أهداف دون رد. فيما يحتل القوة الجوية المركز الثاني برصيد 38 ويقاتل لانتزاع الصدارة من فريق الشرطة والذي يقبض عليها برصيد 47 نقطة.
يذكر أن الاتحاد العراقي أعلن انتهاء المرحلة الأولى من الدوري العراقي نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي على أن تنطلق المرحلة الثانية بداية أبريل/ نيسان المقبل.

عادة ما يتميز الكلاسيكو بالندية والإثارة بحكم التنافس التاريخي بين الفريقين.
يدخل القوة الجوية المباراة وهو يمر بأفضل حالاته بحسب ما أكد مدربه مجبل الفرطوس.
وأوضخ الفرطوس، التي تولى تدريب القوة الجوية قبل يومين فقط من الكلاسيكو، أنه لم يستطع أن يغير من شكل الفريق بشكل كبير، لكن سيحاول أن يعطي إضافة في مختلفة للفريق في الكلاسيكو.
وكشف الفرطوس خلال المؤتمر الصجفي المشترك مع مدرب الزوراء، حكيم شاكر، أنه درب لاعبيه على بعض اللمحات التي تمنى أن يطبقها اللاعبون في اللقاء، موضحاً أن الفريق سيدخل اللقاء وهو منقوص من 3 لاعبين بسبب الغيابات والإصابة.
فرطوس أشاد بفريق الزوراء، وقال «أنا اعرف قيمة الفريق المنافس الذي أكن له كل الاحترام والتقدير”. وأضاف «حاليا يمر الزوراء بأفضل حالاته، خصوصاً بعد تسلم الكابتن حكيم شاكر تدريبه وقد غيّر الكثير من شكل الفريق، وحقق نتيجتين إيجابيتين».
يذكر أن إدارة القوة الجوية أعلنت تعيين مجبل الفرطوسي كمدرب مؤقت لمباراة واحدة لحين تسمية مدرب جديد للصقور خلفاً للمستقيل باسم قاسم.
من جانبه قال مدرب الزوراء، حكيم شاكر، إن «الجميع يعلم أن الفريقين من طينة الكبار، ويجب علينا أن نتعامل بواقعية مع الفريق المنافس لما يمتلكه من تاريخ عريق، وهو بطل لكأس الاتحاد الآسيوي لثلاث مرات متتالية، فضلاً عن امتلاكه لاعبين جيدين».
ووصف شاكر تسلم مهمة تدريب فريق بحجم الزوراء في هذا الوقت بالمهمة الانتحارية، لكن ما حققه الفريق في مباراته الأخيرة بالفوز الكبير على فريق الوصل الإماراتي «وضعنا امام مسؤولية كبيرة».

أقرأ / ي أيضا : لعنة تضرب الأهلي قبل موقعة ساورة !

‫شاهد أيضًا‬

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !

تعرف على اللاعب التونسي المرشح لجائزة الأفضل أفريقيا !   خطف مهاجم نادي سانت إيتيان ا…